الرئيسية / حوادث وقضايا / اخبار الحوادث / سر اعتداء مُدرسة على صيدلية في طوخ المتهمة تنفي تعاطيها المخدرات

سر اعتداء مُدرسة على صيدلية في طوخ المتهمة تنفي تعاطيها المخدرات

 

في تطور جديد في واقعة ضبط مدرسة اقتحمت صيدلية وهددت العامله بسلاح أبيض و”بخاخة بنج موضعي” لسرقة مبلغ مالي.

 

كشفت تحقيقات المباحث أن المتهمة لديها ابنة تعاني من مرض مزمن وكانت تحتاج إلى أموال لشراء بعض الأدوية والمستلزمات الخاصة بالطفلة نظرا لمرورها بضائقة مالية وعدم تحصلها على ثمن الأدوية فلجأت لهذه الطريقة لتوفير الأموال لإنقاذ حياة ابنتها، فارتدت نقابا ودخلت الصيدلية للسرقة ولكن استغاثة العاملة لفتت انتباه المواطنين الذين تجمعوا وألقوا القبض عليها.

 

واضافت المباحث في تحرياتها الأولية أن المتهمه تعاني من اهتزاز نفسي، وأنه عقب القبض عليها وفي أثناء التحقيق أخذت تهذي بكلمات غير مفهومة.

 

كانت مدينة طوخ شهدت اقتحام مدرسة في طوخ صيدلية، وأشهرت سلاح أبيض ومادة مخدرة في وجه العاملة بها في محاولة سرقتها بالإكراه، وتجمع الأهالي وأمسكوا بها.

 

وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق، التي أمرت بطلب تحريات المباحث حول الواقعة، واستدعاء شهود الواقعة.

وكان بلاغ قد قدم الي العميد فوزي عبدربه مأمور مركز طوخ من الأهالي بدخول إحدى السيدات لإحدى الصيدليات بشارع مصرف الحصة بمدينة طوخ، وبحوزتها سلاح أبيض “سكين”، وبنج موضعي وتهديد العاملة بالصيدلية.

 

وتم اخطار اللواء رضا طبلية مدير الأمن بالواقعة فانتقل علي اثر ذلك العميد يحيى راضي رئيس مباحث المديرية، والمقدم أحمد سامي رئيس مباحث المركز، وتبين دخول “م. م” 39 سنة، مدرسة رياض أطفال بإحدى المدارس الابتدائي بطوخ، لإحدى الصيدليات وبحوزتها سكين وبنج موضعي “بخاخة”، وتهديدها عاملة الصيدلية “د. ب” 23 سنة، عاملة وشروعها في سرقة نقود من داخل الصيدلية، إلا أن الأخيره صرخت على إثر ذلك تجمع الأهالي وأمسكوا بالمتهمة.

 

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، واستكمال الفحص، وتطوير مناقشة المتهمة المضبوطة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

عن Mohamed Ramadan

شاهد أيضاً

اندلاع حريق هائل باخد المحلات التجارية بالموسكي (5)

بالصور اندلاع حريق هائل في عدد من المحال التجارية بمنطقة الموسكي الان

اندلع حريق هائل بعدد من المحلات التجارية بالموسكي ومخاوف من امتداد النيران الي المحلات المجاورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *