الرئيسية / صحة ورشاقة / اخبار الصحة / منع استخدام السرنجات العادية نهائيا بناء علي قرار وزترة الصحة

منع استخدام السرنجات العادية نهائيا بناء علي قرار وزترة الصحة

منع استخدام السرنجات العادية
منع استخدام السرنجات العادية

اصدرت وزيرة الصحة المصرية قرارا بمنع استخدام السرنجات العادية نهائيا بداية من يونيو 2020 وذلك للحد من انتشار الامراض وخاصة الالتهابات الكبدية.

وكانت اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية قد طالبت في وقت سابق، بالسرنجات ذاتية التدمير، وكانت ضمن مطالب اللجنة ذاتها في عام 2014 للقضاء على فيروس سي.

واشترطوا وقتها أن يكون سعرها، نفس سعر السرنجات العادية حتى لا تمثل أي أعباء إضافية على المرضى، وذلك ضمن خطة قومية لمكافحة العدوى، لتكون صمام أمان للمريض ولمقدم الخدمة الصحية.

وبعد ثلاث سنوات تم الإعلان عن خطة وزارة الصحة عن إنشاء مصنع لإنتاج السرنجات ذاتية التدمير في مدينة 6 أكتوبر، ولكن المشروع توقف لأسباب تتعلق بالتمويل حتى أعيد تحديثه وتطويره بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي.

وصدر مؤخرا قرار وزاري تم تعميمه على مديريات الشئون الصحية بمختلف المحافظات، يقضي باستخدام السرنجات أحادية الاستخدام أو ذاتية التدمير مع منتصف يونيو 2020، ومنع استخدام السرنجات العادية بجميع أحجامها الـ 10 سنتيمترات أو الأقل منها، بعد أن ترددت شائعات حول استخدامها أكثر من مرة في حقن المرضى في ظل العجز القائم في المستلزمات الطبية بالمستشفيات الحكومية.

وجاء القرار الأخير باستخدام الحُقن ذاتية التدمير من أجل الحفاظ على مكتسبات الحملة القومية للقضاء على فيروس سي ضمن مبادرة “100 مليون صحة”.

استهلاك مصر من السرنجات

تستهلك مصر من السرنجات العادية نحو 600 مليون سرنجة سنويًا من جميع الأصناف والمقاسات، تستحوذ المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة والسكان على 100 مليون سرنجة منها، ويتم تصنيع 520 مليون سرنجة محليًا، الباقي يتم استيراده من دول شرق أسيا وتحديدا الصين وكوريا.

وتنتج شركة أميكو (العربية للمستلزمات الطبية) اكثر من 85% من الانتاج المحلي، وشركة الدولية الفرعونية “ماسكو” تنتج 6,7%، إضافة إلى شركات أخرىتنتج 6,7% من الانتاج المحلي.

وأكدت منظمة الصحة العالمية (WHO)، أن المصريين يستخدمون نحو 218 مليون سرنجة سنويًا بمتوسط 6.8 سرنجة للفرد الواحد سنويًا، وأن نسبه الحقن غير الآمنة في مصر تبلغ حوالى 8 % أى ما يعادل 23 مليون حقنه سنويًا، ما يتسبب في وفاة 140 ألف حالة سنويا جراء العدوى المنقولة إليهم من “الحقن غير الآمن”، لذا نصحت المنظمة العالمية بتعميم استخدام الحقن ذاتية التدمير حول العالم.

الية عمل السرنجات ذاتية التدمير

تعمل بطريقة أشبه بسرنجة التطعيمات ذات مكبس يتحرك لأعلى، يتم سحبه مرة واحدة فقط، وبعد الحقن إذا حاول أحدهم سحبه مرة ثانية لا يتحرك ويغلق من تلقاء نفسه.

السرنجات ذاتية التدمير تستخدم مرة واحدة وتنتهي تلقائيًا بعد استخدامها، وتدمر نفسها عقب خروج الإبرة من جسم المريض بالانكماش وتُقلل من نسب الإصابة بالفيروسات الكبدية وانتقال العدوى.

مراحل تطور انتاج السرنجات في مصر

في عام 2017، أعلن وزير الصحة السابق الدكتور أحمد عماد الدين، أنه سوف يتم إنشاء مصنع لإنتاج سرنجات ذاتية التدمير بطاقة 50 مليون سرنجة، وتم رصد تكلفة متوقعة آنذاك بـ 16 مليون دولار.

وبدأ العمل الفعلي في إنشاء المصنع القومي لإنتاج السرنجات ذاتية التدمير منذ عام 2002 في مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، إلا انه تعثر لأسباب عديدة وتوقف عن العمل.

في الوقت الحالي، تقوم الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا”، بتحديثه وإعادة تطويره بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، حيث تقدمت 14 شركة عالمية لتوريد خطوط الإنتاج للمصنع، من بينهم 5 شركات معتمدة من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).

وتقدر تكلفته المالية بـ400 مليون جنيه، وسيتم تمويل المرحلة الأولى من خلال منحة حصلت عليها وزارة الصحة من البنك الدولي تقدر بـ 5.2 مليون دولار، ومن المقرر ان ينتج المصنع الجديد 600 مليون سرنجة سنويا، بزيادة 450 مليون سرنجة عما كان مخطط للمصنع الذي توقف قبل سنوات.

موقع نيوزويك اي جي بالعربية

الاخبار

اخبار الصحة

اخبار مصر

عن Mohamed Ramadan

شاهد أيضاً

احدث تصميمات و صور انتريهات مودرن 2019 Best Modern Living Room

تصميمات و صور انتريهات مودرن وركنات مودرن من اكبر شركات الديكور العالمية الايطالية والفرنسية والتركية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *